عاجل

الفيضانات والرياح القوية التي لا تزال تعصف في الأجزاء الشمالية للمملكة المتحدة تسببت في مقتل شخص وجرح آخرين. فيما أجبرت السيول الآلاف على ترك منازلهم وسياراتهم، كما تعطلت حركة المرور وتوقفت القطارات على الخط الرئيسي الرابط بين انكلترا واسكتلاندا بسبب انجارف التربة.
الأرصاد الجوية أكدت أن شمال بريطانيا شهد في الأربع والعشرين ساعة الماضية تساقط ما يعادل شهرا من الأمطار، والتي من العادة أن لا تتساقط بهذه الغزارة في هذه الأوقات من السنة.
كما تساقطت حبات كبيرة من البرد تجاوز حجم بعضها حجم كرة الغولف، ما تسبب باصاباتلكن الأمطار الغزيرة لم تعق استمرار رحلة الشعلة الألومبية إلى هدفها، ومنحت فرصة صغيرة لرجال الإنقاذ في استراحة قصيرة قبل مواصلة مهامهم.