عاجل

تقرأ الآن:

تومبكتو: الإسلاميون يواصلون هدم المعالم الدينية وزرع الألغام في غاو


مالي

تومبكتو: الإسلاميون يواصلون هدم المعالم الدينية وزرع الألغام في غاو

في تومبكتو يواصل الإسلاميون الذين يسيطرون على شمال مالي، منذ 3 أشهر، تدمير عتبات دينية، حيث قاموا بهدم باب جامع يعود الى القرن الخامس عشر، بعد أن دمروا نهاية الأسبوع ستة أضرحة لأولياء مسلمين في المدنية التاريخية.

كما قام إسلاميو القاعدة في بلاد المغرب وحلفائهم بزرع الألغام في المناطق المحيطة بـ“غاو” ، ومنعوا السكان من مغادرة المدينة، حسب ما أعلن ممثل الحركة الوطنية لتحرير أزواد، مؤكدا أنهم يستخدمون السكان كدروع بشرية تحسباً لهجوم مضاد تقوم به حركة الطوارق، أو منظمة التعاون الإقتصادي في غرب أفريقيا.

وقد اغتنمت حركة انصار الدين الإسلامية، وحركة التوحيد والجهاد في غرب افريقيا المواليتين لتنظيم القاعدة في بلاد المغرب الإسلامي، الإنقلاب العسكري الذي أطاح في 22 من آذار/ مارس بنظام باماكو وسرعت في زحفها على شمال مالي حتى باتت تسيطر عليه بعد أن هزمت الحركة الوطنية لتحرير أزواد التي تمثل الطوارق.

ويعيد تدمير أضرحة تومبكتو الى الأذهان ما أقدمت عليه طالبان مع حلفائها من تنظيم القاعدة من تدمير تماثيل بوذا العملاقة في باميان في آذار/ مارس من العام 2001 والتي كانت بدورها مدرجة على لائحة التراث العالمي.