عاجل

هم أسياد كرة القدم الاوروبية دون منازع، الاسبان يحتفلون بالاف في العاصمة مدريد بتتويج منتخبهم التاريخي. لاروخا ضرب وبقوة مساء هذا الاحد ليطيح بالمنتخب الايطالي العتيد برباعية نظيفة.
تتويج جديد يدخل بموجبه ابناء المدرب بيثنتي دلبوسكي تاريخ كرة القدم العالمية من اوسع ابوابه، قد بات الفريق الاول الذي يحرز ثلاثة القاب قارية وعالمية متتالية.
الملعب الوطني في كييف شهد كذلك احتفالات عارمة بتتويج الفريق الاسباني حيث دوت الشماريخ في سماء الملعب احتفالا بانجاز الماتادور الاسباني. اما على الجانب الايطالي، فقد عم الحزن وخيبة الامل. الامل الذي منحه ماريو بالوتيلي للايطاليين في النصف النهائي ضد الالمان، سرعان ما انطفأ في النهائي أمام منتخب اسباني اثبت مرة اخرى انه الاقوى دون منازع.