عاجل

تقرأ الآن:

مصارف بريطانية تخترق القوانين بلعبة "تعديل الليبور"


مال وأعمال

مصارف بريطانية تخترق القوانين بلعبة "تعديل الليبور"

تعديل “الليبور“، فضيحة طاولت مصرف “باركلي” في بريطانيا وامتدت إلى باقي المصارف.

“الليبور” هو معدل الفوائد الذي تفرضه المصارف في لندن على القروض المتبادلة بينها، وبذلك فهو المؤشر الاساسي للقروض المصرفية ذات الآجال المختلفة، فلقد بلغ معدل “الليبور” لثلاثة أشهر في تموز عام ألفين وأحد عشر نحو صفر فاصل اثنين وثمانين بالمئة، في حين بلغ في كانون الثاني من العام الجاري واحدا فاصل صفر تسعة بالمئة.

أحد الخبراء قال: “معدل الليبور هو الذي يحدد ما يدفعه ملايين الناس لقروضهم الإسكانية، أعمالهم الصغيرة، دراساتهم وتأمينهم. “الليبور” يؤثر على الحوالات المالية في جميع أنحاء العالم ليس فقط المملكة المتحدة”.

أي تعديل بسيط في “الليبور” له تأثيرات كبيرة على قروض عديدة تعتمد عليه في كثير من الأجيان كمؤشر أساسي. فإذا كان مصرف “باركلي” زاد أو أنقص “الليبور“، فهذا يعني أن المصارف تلقت أموالا أقل أو أكثر من تلك التي يجب أن تتلقاها.