عاجل

تحتفل الجزائر اليوم بعيد إستقلالها الخمسين حيث مر نصف قرن على جلاء الاستعمار الفرنسي الذي قبع في البلاد طيلة 132 عاما.
وحضر الرئيس الجزائري عبد العزيز بوتفليقة الحفل الرسمي لإطلاق الاحتفالات والذي بدأ بعرض مسرحي موسيقي بعنوان الابطال مقتبس من تاريخ الجزائر، في مسرح في الهواء الطلق بمنتجع سيدي فرج غرب العاصمة وهو المكان التاريخي الذي وطأت فيه قدم أول جندي فرنسي ارض الجزائر سنة 1830.

نالت الجزائر استقلالها في الخامس من تموز/يوليو عام 1962 بعد العديد من الثورات الدموية والحروب ضد المستعمر الفرنسي.
وتقول حكومة الجزائر إن حرب الاستقلال كبدت البلاد خسائر بالأرواح بلغت 1.5 مليون مواطن، وطالبت باريس بالاعتراف بمسؤوليتها عن مجزرة قتل فيها 45 ألف جزائري خرجوا الى الشوارع للمطالبة بالاستقلال.