عاجل

السلطة الفلسطينية تطالب بلجنة تحقيق دولية لحل لغز وفاة الرئيس الفلسطيني الراحل ياسر عرفات مؤكدة أنها لا تمانع في فحص رفاته، وذلك على ضوء ما كشفته قناة الجزيرة في التحقيق الصحفي ماذا قتل عرفات وفرضية وفاته مسموما بمستويات عالية من مادة البولونيوم المشع.

التحقيق بدء بتحاليل الأغراض الشخصية لعرفات ملابسه فرشاة أسانه وكوفيته التي كشف فيها كميات غير طبيعية من البولونيوم.الأغراض خضعت للتحليل في معهد الفيزياء الإشعاعية بمدينة لوزان بسويسرا وتشير التحاليل إلى أن جسمه كانت به نسبة عالية من البولونيوم قبل وفاته.

دكتور سويسري يقول:“من الواضح أن نتائجنا لا توحي بامكانية اختتام أنه كان هناك تسمم.على العكس، نتائجنا تسمح لنا بأن نقول بأن الأمر يستحق أن يذهب أبعد من ذلك.
لأنه من الممكن أن يكون هناك تلوث بكمية غير مبررة.هذه الخطوة تهدف الى مواصلة تحليل بقايا جسد السيد عرفات لأنه لا توجد عينات أخرى بيولوجية متاحة الآن رسميا.”

تقرير الجزيرة يؤكد تورط اسرائيل في قضية اغتيال الرئيس الفلسطيني الراحل”, متسائلا “من له علاقة بالنووي في المنطقة غير اسرائيل ومن معني بقتل عرفات غير اسرائيل التي كانت تطالب بالتخلص منه في تصريحات علنية لمسؤوليين اسرائيليين”.

من جهتها دعت حركة حماس لتشكيل جبهة قضائية عربية لرفع دعوى ضد الاحتلال الإسرائيلي لكشف ملابسات اغتيال عرفات.