عاجل

الرئيس الامريكي باراك اوباما يستغل احتفالات عيد الاستقلال في الرابع من يوليو/تموز للدفاع عن اصلاح قانون الهجرة.

اوباما الذي اقام احتفالا في البيت الابيض بمناسبة تجنيس 25 عسكريا متحدرين من اصول مختلفة، جدد التاكيد على اهمية الدور الذي يلعبه المهاجرون في المجتمع الامريكي.

اما في الشارع، فقد خرج عشرات الاف الامريكيين للاحتفال بالعيد الوطني، محاولين نسيان همومهم السياسية والاقتصادية التي خلفتها المعارك الانتخابية والازمات المالية.

مواطنة امريكية تقول:
“يعد الرابع من يوليو بالنسبة إلي هو اليوم الذي يتوحد فيه الامريكيون كشعب واحد بعيدا عن السياسية”

مواطن امريكي يقول:
“بشكل عام أنا افضل، ظروفي الاقتصادية والتعليمية تحسنت عن اربع سنوات مضت”

موفد قناة يورونيوز إلى واشنطن شتيفان غروبي يعلق قائلا:
“ إنه الرابع من يوليو/تموز الاخير قبل الانتخابات اليوم الذي يتوحد فيه الامريكيون، ففي الغد القريب ستعود الحملات الانتخابية بما تحمله من انقسامات إلى تصدر المشهد.