عاجل

تقرأ الآن:

ندوة "أًصدقاء الشعب السوري" تنطلق في باريس دون روسيا والصين


فرنسا

ندوة "أًصدقاء الشعب السوري" تنطلق في باريس دون روسيا والصين

فيما يتواصل الاقتتال بين النظام السوري والمعارضة، باريس تحتضن ندوة “أصدقاء الشعب السوري” التي تشارك فيها حوالي 100 دولة غربية وعربية مناهضة للرئيس بشار الأسد. الصين وروسيا رفضتا المشاركة في الندوة التي تشير التوقعات إلى أنها لن تتجاوز الدعوة لتشديد العقوبات والضغوط الدولية على دمشق وتكثيف المساعدات للمعارضة خصوصا في مجال الاتصال على حد قول باريس.

الرئيس الفرنسي فرانسوا هولاند ألقى كلمة عند افتتاح الندوة قال فيها:

“يجب على بشار الأسد أن يرحل وأن تُشكَّل حكومةٌ انتقالية..مصلحة الجميع تقتضي ذلك..”. وأضاف هولاند قائلا: “إلى الذين يقولون إن نظام بشار الأسد، رغم مساوئه، كفيل بتجنيب الوقوع في الفوضى العامة، أقول إن هذا التصور يجعلهم في وضع يجتمع فيه هذا النظام السيء والفوضى معا”.

باريس أصبحت تناقش تفاصيل ما تصفه بـ: “اللجوء السياسي” لبشار الأسد وتتكهن باستحالة ذهابه إلى روسيا أو فرنسا أو الولايات المتحدة، بل تتوقع لجوءه إلى الصين، فيما سخَرت موسكو من هذه التصريحات معتبرةً إياها مجرد “نكتة”.
ميدانيا، التحق الجنرال مناف طلاس أحد قادة الحرس الجمهوري السوري ونجل وزير الدفاع السوري السابق بالمنشقين تقول المعارضة السورية مؤكدةً أنه في طريقه إلى باريس.