عاجل

فيضانات في روسيا تخلف 134 قتيلا على الأقل

تقرأ الآن:

فيضانات في روسيا تخلف 134 قتيلا على الأقل

حجم النص Aa Aa

أمطار غزيرة وسيول تتحول إلى فيضانات في منطقة كراسنودار في روسيا وتخلف 134 قتيلا على الأقل من بينهم طفلة في العاشرة من العمر. فرق الإسعاف لم تتوقف منذ ليل الجمعة إلى السبت عن انتشال الجثث وإجلاء السكان العالقين في بيوتهم. حصيلة الضحايا مرشحة للارتفاع.

إحدى سكان المنطقة تشرح الموقف قائلة:

“لقد فقدنا كل ما نملك وكل ما استثمرنا فيه عمرنا. لذا فإن صدمتنا كبيرة بطبيعة الحال. سيارتنا جرفتها السيول..كل شيء انهار..أمر مرعب”.

عدة مناطق في كراسنودار أصبحت تشبه مسابح تطفو على سطحها الجثث خصوصا في منطقة كريمسكْ الأكثر تضررا من هذه الكارثة التي حلت بهذا الإقليم الروسي القريب من البحر الأسود والواقع جنوبي روسيا.

آلكسندر كوزليكين أحد كبار المسؤولين عن عمليات الإنقاذ والظروف الطارئة في كراسنودار يوضح قائلا:

“الوضع الأصعب الآن هو وضع منطقة كريمسك. ثلث البيوت غرقت في مياه الفيضانات. 20 شاحنة تابعة لفرق الإنقاذ وإطفاء الحرائق وصلت إلى المنطقة، وتلتحق بها فرق إنقاذ قادمة من كوفالْيوفْكا هي الآن في طريقها إلى عين المكان. كما اتخذت وزارة الطوارئ قرارا بإرسال طائرتين و3 مروحيات من موسكو”.

شدة تساقط الأمطار بلغت مستوى لم يمهل السكان في بيوتهم للنجاة بأنفسهم وإنقاذ ما يمكن إنقاذه، وهو ما يفسر العثور على جثث داخل غرف بعض المساكن.
مستوى المياه ارتفع في كريمسك إلى 7 أمتار، وقد جرفت أمواج السيول عددا من الجثث لتصبها في مياه البحر الأسود.