عاجل

عشرات القبور جرى تدنيسها في مقبرة عسكرية في منطقة أردان الفرنسية، حيث ترقد جثامين آلاف الجنود الألمان والفرنسيين الذين سقطوا قتلى خلال الحرب العالمية الأولى، ولم يعرف ما هي الجهة التي كان يستهدفها المتسببون في الحادث، الذي تزامن مع احياء الذكرى الخمسين للمصالحة الفرنسية الألمانية. وقد أثار الحادث استياء الأهالي.

جيل كولسون – عمدة سانتيتيان في آرن
“صدمنا لرؤية هذه الأضرار التي لحقت بمقبرة عسكرية، التي تظهر قلة الاحترام لرفاة الموتى الذين يرقدون هنا…وهذا مؤلم”.

ولم تعثر السلطات على اي أثر لمرتكبي الحادث الذي تم خلاله اسقاط أو خلع صلبان خشبية من المقبرة، واشعال النار في عدد منها، لكن عثر بالقرب من المقبرة على زجاجات فارغة للجعة والكحول.