عاجل

حصيلة عدد ضحايا الفيضانات التي اجتاحت منطقة كراسنودار جنوب غرب روسيا تجاوزت مائة وخمسين قتيلا، في وقت مازالت فرق الانقاذ تعثر على ضحايا جدد، خاصة في منطقة كريمسك على ضفاف البحر الأسود التي تبقى الأكثر تضررا، اذ سجل فيها وقوع العدد الأكبر من الضحايا، بعد أن بلغ فيها ارتفاع مستوى مياه الفيضان عدة أمتار.

الرئيس الروسي فلاديمير بوتين الذي تفقد المنطقة دعا المسؤولين في كراسنودار الى التحقيق، فيما اذا كانت صدرت تحذيرات كافية الى السكان حتى يتم تجنب كارثة الفيضان، وذلك في ظل تصاعد اتهامات الاهالي للسلطات بالتقصير في مواجهة الكارثة، التي تضرر من ورائها اثنا عشر ألف شخص، ولحقت أضرار بنحو أربعة آلاف مسكن.

ولا يزال حوالي ثلاثين ألف شخص بلا كهرباء، فيما تعطلت حركة السير في الطرقات وحركة القطارات والسفن.