عاجل

المعارضة البورمية اونغ سان سو تشي تدخل البرلمان البورمي للمرة الاولى كنائب، ما يكرس خوضها المعترك السياسي بشكل قانوني بعد اعوام من النضال امضت غالبيتها قيد الاقامة الجبرية. فهي لم تبدأ مسيرتها السياسية كنائب سوى بعد 22 عاما من فوزها في انتخابات 1990، التي لم يعترف العسكر بنتائجها.
فبعد عقدين امضاهما في ظل الحكم العسكري اصبح حزبها، الرابطة الوطنية من اجل الديمقراطية، اول حزب معارض يدخل البرلمان مع حصوله على نحو عشرة في المائة من المقاعد اثر انتخابات جزئية جرت في نيسان/ابريل الماضي. فيما تبقى الأغلبية في البرلمان بيد البرلمان العسكر وحلفائهم.