عاجل

تقرأ الآن:

إقالة رئيس بلدية كريمسك من منصبه بعد الفيضانات


روسيا

إقالة رئيس بلدية كريمسك من منصبه بعد الفيضانات

الحكومة الروسية تعترف بإرتكابها لأخطاء، في طريقة تعاملها مع الفـيضانات القوية والمفاجئة، التي اجتاحت جنوب البلاد، وأودت بحياة ما يزيد عن مائة وسبعين شخصا.
السلطات التي أعلنت الإثنين يوم حداد وطني قامت بإقالة رئيس بلدية مدينة كريمسك.

الرئيس الروسي فلاديمير بوتين وبعد دقيقة صمت على أرواح ضحايا الفيضانات قال:
“ نحن بحاجة إلى التحقيق فيما حدث وما هو سبب هذه الكارثة، وكيف تعاملت جميع المصالح وما تم القيام به وما لم يتم القيام به، وما يتوجب القيام به هناك وفي أماكن أخرى قد تحدث فيها مثل هذه الأمور”.

وفي الوقت الذي تمت الإشارة فيه إلى أنّ هذه الفيضانات قد نجمت عن هطول أمطار غزيرة، أكد السكان أنها نجمت عن إطلاق المياه المخزنة في سد نبردايفسكوي حيث إتهموا السلطات بعدم إخطارهم بإحتمال وقوع فيضانات.

وظلت بعض المناطق غارقة في كريمسك، إذ لا يزال الآلاف من سكان المنازل التي اجتاحتها مياه الفيضانات ينتظرون المساعدات الطارئة بما في ذلك الأغذية والملابس.
الوضع الإنساني يبعث على القلق، والعائلات المنكوبة بحاجة إلى مساعدات، على حدّ قول هذه السيدة:

“ إبني لم يتناول الطعام منذ أيام، أود أن يأكل على الأقل قطعة من الخبز لكنه لا يريد. إنه خائف من كلّ شيء، من كل صوت ومن أدنى نفخة ريح”.

ويواصل عمال الطوارئ عمليات البحث عن المزيد من الضحايا داخل وخارج منطقة منتجع كراسنودار المطل على البحر الأسود.