عاجل

صدور ضوء اخضر اوروبي من بروكسل لضخ ثلاثين مليار يورو في المصرف المركزي الاسباني في اطار مساعدة مالية الى اسبانيا و مصارفها.
اسبانيا ستحصل ايضا على فترة سنة اضافية من اجل تخفيض العجز في ميزانيتها.
وزير المالية الاسباني لويس دي غيندوس اعلن عن “وجود تفهم شامل ستنتج عنه مذكرة تدرس و توقع في العشرين من شهر تموز يوليو الجاري و ستعطى الخزينة الاسبانية قرضا طويل الامد بشروط ايجابية جدا و فترة سماح و فائدة منخفضة جدا”.

الوضع المالي القبرصي سيدرس ايضا خلال اجتماعات وزراء مالية الاتحاد الاوروبي و عنه تقول وزيرة مالية النمسا ماريا فكتر:“ان المعالجة ستتم انطلاقا من بيانات و ارقام واضحة محددة سستقدم قريبا”.

ناتاليا فيكولينا من يورونيوز واكبت اعمال الوزراء الاوروبيين للمالية و تفيد في تقريرها انه “في جو من الرضا ناتج عن توصل وزراء مالية منطقة اليورو الى الاتفاق الآيل الى انقاذ الإقتصاد الاسباني، يناقش وزراء مالية الاتحاد الاوروبي سبل تجنيب المصارف الاوروبية ازمات مالية في المستقبل”.

قرارات وزراء مالية منطقة اليورو تاتي كترجمة قرارات القمة الاوروبية الاخيرة بما يخص الرقابة المصرفية، بهدف فتح الطريق امام اعادة رسملة مباشرة للمصارف الاسبانية.