عاجل

بداية شهر رمضان لهذه السنة ستسبق انطلاق الألعاب الأولمبية بلندن بنحو أسبوع، إمكانية وقف الصيام بالنسبة للرياضيين المسلمين أمر متوقع لكن هذا يبقى قرارا شخصيا كما هو الحال للبريطاني محمد صبيحي المشارك في هذه الألعاب في منافسات التجديف.

محمد صبيحي يقول:“قرار تأجيل الصيام اتّخذته في وقت مبكر، إنه قرار شخصي اتخذته مع نفسي وعائلتي وكذا مع المدربين”

وخلال شهر رمضان ستكون شريحة الرياضيين ذوي الإحتياجات الخاصة في فترة حاسمة من التحضيرات استعدادا لألعابها الأولمبية التي ستحتضنها لندن بين التاسع والعشرين آب أغسطس والتاسع من أيلول سبتمبر المقبلين، تزامن لا يعد مشكلة للبطل الأولمبي السعودي أسامة مسعود الشنقيطي الذي يقول:“عادي، في ألفين وثمانية لعبت في شهر رمضان، فليس هناك مشكلة، يمكنك أن تلعب وأنت صائم، لا وجود لأية مشكلة”.

بين هذا وذاك يتبين إذا الطابع الشخصي لمسألة تأجيل الصوم خلال المنافسة، أمر يعتبر لا ريب انشغال أكثر من ثلاثة آلاف رياضي مسلم مشارك في الأولمبياد القادم على غرار الفلسطيني ماهر أبو ارميلة المشارك في منافسات الجودو.

ماهر أبو ارميلة يقول:“الرياضة لا يخلط فيها الصوم، رمضان وأشياء أخرى من هذا القبيل، الرياضة تظل الرياضة مهما كانت الفترة التي تمارس فيها، فنحن جاهزون سواء في رمضان أو في غيره”.

مسألة التوقف عن الصيام في المنافسات الرياضية ليست جديدة ولطي النقاش والجدل في بعض البلدان المسلمة تصدر فتوى تجيز للرياضيين إفطار رمضان كما أعلن عنه مؤخرا في مصر.