عاجل

تقرأ الآن:

لاعب كرة القدم محمود سرسك حرّا طليقا بعد أكثر من 3 أعوام في سجون إسرائيل


إسرائيل

لاعب كرة القدم محمود سرسك حرّا طليقا بعد أكثر من 3 أعوام في سجون إسرائيل

لاعب كرة القدم الفلسطيني محمود سرسك، البالغ من العمر 25 عاما، يعود إلى بيته في غزة حرًّا طليقا بعد أكثر من 3 أعوام من الاعتقال في السجون الإسرائيلية دون تهمة محددة ودون محاكمة. الإفراج عنه جاء بعد إضراب مفتوح عن الطعام دام أكثر من 3 أشهر. سرسك وصل إلى غزة في سيارة إسعاف عبر مركز عبور بيت حانون حيث كانت أسرته ومحبوه في انتظاره.

شقيقته وفاء سرسك قالت متأثرة بفرحة اللقاء:

“لم نكن نتوقع الإفراج عن محمود..الحمدلله ..الحمد لله يا رب..والعاقبة لكل الأسرى”

مسؤول ملف الأسرى لدى السلطة الفلسطينية عيسى قراقع يعلق على الإفراج عن محمود سرسك قائلا:

“سرسك انتصر في المعركة الأخيرة التي خاضها بالإضراب المفتوح عن الطعام التي وصلت إلى أكثر من 90 يوما. هو خاض معركة قانونية ضد هذا النوع من الاعتقال غير الشرعي وغير القانوني”.

إسرائيل التي اعتقلت محمود سرسك قبيل مباراة في كرة القدم في الضفة الغربية عام 2009م تشتبه فيه الانتماء لحركة الجهاد الإسلامي الفلسطينية، وهو ما ينفيه نفيا مطلقا لاعب كرة القدم القلسطيني اللامع.

عددٌ من الرموز الدوليين لكرة القدم على غرار الفرنسي إيريك كانتونا وجوزيف بلاتير رئيس الفيدرالية الدولية لكرة القدم تدخلوا عبْر الفيدرالية الإسرائيلية لكرة القدم من أجل إقناع تل أبيب بالإفراج عن محمود سرسك.