عاجل

الطواف الفرنسي يدخل في راحة بعد عشرة أيام من التنافس، النسخة التاسعة والتسعون من هذأ الطواف العريق شهدت أشياء كثيرة بعد جولاتها التسع.

التعثر هو الشيء الذي ميز هذه البداية، فمنذ المرحلة الأولى كان التعثر الجماعي سمة من هذا الطواف وفي كل مرة دفع ثمنه بعض الدراجين المعول عليهم بالفوز على غرار البطل الأولمبي الإسباني أوسكار فريري الذي تعثر في المرحلة السادسة، كما كان التعثر وراء انسحاب مواطنه جوزي خواكيم روخاس وكذا الكندي رايدر هيجدال حامل لقب الطواف الإيطالي الجيرو.

كما شهدت المراحل التسع الأولى لهذه الطبعة تألق السلوفاكي بيتر ساغان في أول مشاركة له في الطواف الفرنسي، دراج فريق ليكويغاز حقق الفوز في ثلاث مراحل لينتزع القميص الأخضر للترتيب حسب النقاط، ساغان في ربيعه الثاني والعشرين يعتلي ذات الترتيب برصيد مائتين وسبع عشرة نقطة.

وفي مستهل هذه الحلقة الفرنسية للأميرة الصغيرة تألق فريق سكاي الذي يعتلي لائحة الترتيب العام المؤقت للفرق أمام راديوشاك.

فريق سكاي الذي قدم أداءا استراتيجيا مكّن دراجه برادلي ويغنس من الإفتكاك بصدارة الترتيب العام المؤقت للطواف بفارق دقيقة وثلاث وخمسين ثانية عن كادال إيفنس دراج بي أم سي المتوج بلقب تور دو فرانس السنة الماضية.