عاجل

عاجل

بولاني ودانيال هاردينغ: الإبداع في الموسيقى الكلاسيكية

تقرأ الآن:

بولاني ودانيال هاردينغ: الإبداع في الموسيقى الكلاسيكية

حجم النص Aa Aa

على خشية المسرح، البريطاني دانيال هاردينغ هنا هو قائد الأوركسترا الإيطالية سانتا سيسيليا بكل براعة، أقيم الحفل الحفل أيضا بحضور الأيطالي ستيفانو بولاني الذي قدم المقطوعة الشهيرة ليموريس رافل وبذلك أبدع في عزفه على الة البيانو.

ستيفانو بولاني:“بإستثناء حركتين، المقطوعة جاءت في غاية النشاط والحيوية، بها الكثير من التفاصيل الصغيرة والتي أعتقد أن رافال أراد أن تكون إيقاعات ممزوجة بالجاز، لم تكن إرتجالية ولكنها كانت إيقاعات غير منتظمة. إيقاعات تشبه تلك التي تقدمها كبرى الفرق الأمريكية. ليس من الصدفة أن يكتب هذا الحفل بعد أن أقيم في الولايات المتحدة الأمريكية، حفل كانت به الإيقاعات الحقيقية للجاز.”

ستيفانو بولاني:” موريس رافال هو موزع موسيقي وفنان يطلق عليه إسم الساعاتي السويسري، لأنه كان يعمل على أدق التفاصيل وأبسط الإيقاعات وكان ذلك بجودة عالية وبإحترام كبير للموسيقى. الإيقاعات الموسيقة التي تميز به موريس رافال تحمل الكثير من البرودة وهذا طبعا ماكان يحبه. الكثير من الأشخاص يعتبرون أن موريس رافال موزع موسيقي حساس ورومانسي للغاية، لكن حسب رأيي الشخصي أعتقد ان موسيقى رافال تفتقد لبعض الإضافات المعقدة.

لكن كيف لقائد أوركسترا بشهرة عالمية أن يتعامل مع بولاني فنان الجاز في حفل كلاسيكي كهذ.

دانيال هاردينغ:” أنا أحب الطريقة التي يعزف بها بولاني إنه يحب الموسيقى، إنه يستمع لأسطوانات الموسيقى الكلاسيكية إنها لاتتوقف لديه. في الحركة الثانية من الحفل والتي كانت فعلا في غاية الروعة و كانت أيضا متناسقة وجميلة، نجد أن طريقته في الإقتراب من الحركة تختلف عن طريقتنا نحن، لكن هو كعازف جاز له أذن موسيقية رائعة، وهذا شيء جميل جدا موسيقاه تحمل الكثير من الصدق، إنه يعزف بطريقة تجعلني أحب المقطوعة الموسيقية، عندما يعزف يذكرني بأنني أحب الموسيقى وهذا شيء عظيم.”

بولاني:“عندا نتحدث عن هذا الحفل الكل يشير للحركة الثانية، حركة ليس بها الكثير من الجاز كالأولى والثانية، الأمر الصعب بالنسبة لعازف البيانو، هو كيف له أن يحافظ على ذلك الإيقاع المتوازن كل الوقت، في الحركة الثانية أردت إضافة نوعا من البرودة على الإيقاعات مايجعلها تشبة طابع موزار والذي يتميز بالرصانة، الموسيقى جميلة جدا ما يجعلها تتواصل دون أي إنقطاع، بعد ثمان دقائق من العزف غير المنقطع تماما قد تفتقد الموسيقى لحساسيتها لذلك في هذا الوقت بالتحديد يجب أن نختار الإيقاعات التي ستؤثر كثيرا في الفنان والجمهور في نفس الوقت.”

خلال هذا الحوار تستمعون لمقاطع موسيقية عالمية لريشارد ستروس، وموريس رافال.

نتوجه بالشكر لفندق دي روسي في روما الذي وفر لنا كل الظروف المناسبة لتسجيل الحوار مع قائد الأوركسترا دانيال هاردينغ.

للإستماع الى كامل الحوار مع عازف البيانو ستيفانو بولاني يرجى الضغط على الرابط الاتي: Intervista (con bis) con Stefano Bollani