عاجل

تقرأ الآن:

"فريديريك بوردين الحرباء" وثائقي حقيقي


"فريديريك بوردين الحرباء" وثائقي حقيقي

“The imposter” المعروف ايضاً “بفريديريك بوردين الحرباء” فيلم وثائقي يروي قصة الشاب الفرنسي فريديريك بوردين، في الثالثة والعشرين من عمره، يحاول اقناع عائلة اميركية تعيش في تكساس، بانه ولدها الذي اختفى حين كان في عمر السادسة عشرة.

منتج الفيلم ديمتري دوغانيس يقول: “انها واحدة من تلك الاحداث غير العادية …تبدو وكأن وجودها مستحيل. وغير قابلة للتصديق.”

ويضيف المخرج بارت لايتون:
“قال بعضهم ، لماذا لا تكتب هذه الرواية للسينما ؟ الحقيقة هي انه لا يمكن تصديق القصة ، فهي مستبعدة. لكن في الواقع، هذه قصة حقيقية لذلك نجد من مر بهذه التجربة موجود في الفيلم يخبر الجانب الغريب من القصة.”

فريديريك بوردين ورغم ان لون عينيه مختلف عن لون عيني الولد المختفي، ولكنته الانكليزية المختلفة، استطاع ان يقنع العائلة بانه ابنها الضائع ويعيش معها مدة ثلاثة اشهر. قبل ان يواجه احد المحققين.

وهل غير هذا الوثائقي من شخصية فريديريك يجيب المخرج بارت لايتون:
“انه متحدث لبق، وقد امضى حياته في التحدث ..وقد حلق قصة حول نفسه وقد اعاد كتابتها عدة مرات. ولا اعتقد للحظة ان هذه التجربة قد غيرت منه.”

اختبار الحمض النووي الذي أُجبر عليه كان اثباتاً على كذب فريديريك مما ادخله السجن مدة ست سنوات.

هذا الفيلم عرض بشكل حصري في بعض الصالات الاميركية وسيعرض في اوروبا في شهر آب/اغسطس.

اختيار المحرر

المقال المقبل
الحرب البوسنية طبعت مهرجان ساراييفو للافلام السينمائية

الحرب البوسنية طبعت مهرجان ساراييفو للافلام السينمائية