عاجل

تقرأ الآن:

تأمين الألعاب الأولمبية قضية حساسة في بريطانيا العظمى


رياضة

تأمين الألعاب الأولمبية قضية حساسة في بريطانيا العظمى

تأمين الألعاب الأولمبية القادمة بلندن أضحى الشغل الشاغل للسلطات البريطانية التي قررت تجنيد ثلاثة آلاف وخمسمائة ألف جندي إضافي لهذه الغاية.

قرار يأتي قبل خمسة عشرة يوما عن انطلاق هذا الموعد الرياضي العالمي وذلك بعد فشل شركة “جي فور أس” في إيجاد أعوان أمن من القطاع الخاص.

أمام ضيق الوقت، لجنة تنظيم الألعاب استنجت بالحكومة بعد هذا الإخفاق، وزيرة الداخلية البريطانية تيريزا ماي أكّدت هذا القرارأمام البرلمان قائلة:” بعد التشاور مع لجنة تنظيم الألعاب وشركة جي فور أس وجدنا أنّه من الأفضل تجنيد جنود لتوفير المزيد من الإطمئنان، عليه طلبت المزيد من الدعم، وزارة الدفاع من جهتها سمحت بنشر حوالي ثلاثة ألاف وخمسمائة عسكري”.

تأمين الألعاب الأولمبية مهمة سيشرف عليها أربعون ألف عونً من مختلف مصالح الأمن، من بينهم سبعة عشر ألف من قوات الجيش بشتى فروعها أرض، جو، بحر، إلى جانب إثنى عشر ألف وخمسمائة شرطي والباقي من قوات الأمن الخاصة والمتطوعين، كلفة هذه الترسانة التي لم يسبق لها مثيل في تاريخ الألعاب تزيد عن ستمائة وثلاثين مليون يورو.