عاجل

فيما أجواء الصيف الخانقة تلف بالعاصمة أثينا، جهود كبيرة تطالب اليونان ببذلها على الفور، من أجل تشجيع الاستثمار بحسب المفوضية الاوروبية، وذلك بتيسير الاجراءات الادارية، وتحديد المسؤوليات على جميع المستويات الحكومية.

مسؤولون في الاتحاد الاوروبي أثاروا سبب تردد الشركات الاجنبية بشأن الاستثمار في اليونان، رغم تصميم الحكومة على التسريع في استعمال تمويلات الاتحاد الاوروبي للنهوض بالاقتصاد.

في هذا السياق يقول مفوض الشؤون الأروربية للتنمية الاقليمية جوهانس هان:
“ما تزال هناك بعض العراقيل في الوقت الراهن لا تحفز على الاستثمار، وهذه العراقيل مرتبطة أساسا بمشاكل بيروقراطية…كما أن هناك في مجال الضرائب معلومات غير واضحة، الى جانب مدة القضايا في المحاكم”.

ومنذ عام ألفين وعشرة استفادت اليونان من خطة انقاذ مالية دولية ما جنبها الافلاس، مقابل القيام باصلاحات اقتصادية واقرار اجراءات تقشفية، الا أن الكثير من وعود الاصلاح لم تر النور، وعرض ذلك أثينا للانتقادات، خاصة بعد أن طلبت اليونان تمديد أجل بعامين لتحقيق أهدافها المالية، وهو ما رفضته جهات دائنة.