عاجل

إيطاليا سوقت اليوم الجمعة سندات للدين متوسطة وطويلة الأمد بعد تراجع معدل الفوائد عليها ما دفع بعض المحللين إلى التتشكيك في تخفيض وكالة “موديز” للتصنيف الإئتماني للمصارف الإيطالية بعد أن توقعت حصول تراجع في ناتجها القومي المحلي.

أحد المحللين الاقتصاديين الإيطاليين يقول: “قرار “موديز” غير مبرر وهو حتى مضلل، لأنه لا يأخذ بعين الاعتبار الجهود الكبيرة التي تقوم بها دولتنا”.

“موديز” توقعت حصول ارتفاع في الفوائد على سندات الدين الإيطالية، لكن الفوائد تراجعت هذا الشهر بمعدل تجاوز الواحد بالمئة عن الشهر الماضي، علما أن معدل الفوائد ما زال أعلى من معدل الفوائد في شهر أيار/ مايو وهو ثلاثة فاصل ستة بالمئة.

“موديز” كانت قد خفضت التصنيف الائتماني للمصارف الإيطالية بمعدل درجتين ليبلغ “بي إي إي 2“، نتيجة احتمال انتقال الأزمة اليونانية إليها وغياب مشترين أجانب لسندات ديونها.