عاجل

افتتحت قمة الاتحاد الافريقي اعمالها في أديس أبابا بمصافحة غير متوقعة بين رئيس جنوب السودان سالفا كير ورئيس السودان عمر البشير ،وتسعى القمة من خلال جدول اعمالها ايجاد حلول للازمات الكبيرة في القارة وخصوصا في مالي وجمهورية الكونغو الديموقراطية والسودان .

كما أعلن الاتحاد الافريقي عن استعداده للمساهمة في انشاء قوة سلام اقليمية لمكافحة المتمردين في شرق جمهورية الكونغو الديمقراطية.

المفوض العام لمؤتمر السلام والامن للاتحاد الافريقي ، رامتان لامامرا:“المجلس يكرر الاعلان الذي أصدره بفرض عقوبات على الإرهابيين والجماعات الإجرامية التي تعمل في شمال مالي، وكذلك ضد الجماعات المسلحة الأخرى التي تعيق عملية حل للأزمة، وجهود المؤتمر الاقتصادي والاتحاد الافريقي “.

هذا ويأمل من هذه القمة البت النهائي في خلاف يلقي منذ اشهر بظلاله على المنظمة،حول اختيار رئيس للمفوضية التي تعد ابرز هيئاتها حيث سيتخار رؤساء الدول بين الرئيس المنتهية ولايته للمفوضية الغابوني جان بينغ، ووزيرة داخلية جنوب افريقيا نكوسازانا دلاميني زوما.