عاجل

الألعاب النارية أضاءت سماء باريس في ذكرى الاحتفال بالثورة الفرنسية لعام ألف وسبعمائة وتسعة وثمانين.

وقد أوحت الاضواء المنبعثة من برج ايفل الى تحويل الساحة العامة الى ملهى ليلي.

وقد تجمع حوالي نصف مليون شخص لمشاهدة العرض، الذي تخللته موسيقى عقود السبعينات والثمانيات.

الاحتفال كان بالنسبة لعديد الفرنسيين مخففا للضغوط السياسية والاقتصادية التي تواجهها فرنسا ومنطقة اليورو، فيما كان بالنسبة لآخرين مبعثا للشعور بالفخر.