عاجل

أسعار اسهم الشركة البريطانية “جي فور أس” لنشر الأمن تراجعت بنسبة تسعة بالمئة، بعدما فشلت في تأمين عدد كاف من رجال الأمن لدورة الألعاب الأولمبية في نهاية الشهر الجاري.
 
الرئيس التنفيذي للشركة نيك بكلز تنازل عن علاوته ويحتمل أن يخسر منصبه.
 
المحللون يحذرون من أن الأزمة قد تؤثر على سمعة الشركة.