عاجل

دمشق تشهد معارك ضارية بين الجيش السوري الحر والجيش النظامي. مصادر صحفية أكدت أن دائرة النزاع اتسعت إلى أحياء عدة في المدينة على غرار أحياء الميدان والقابون ونهر عيشة والتضامن

يحدث هذا في الوقت الذي يواصل فيه عناصر الجيش السوري الحر محاولات زحفه نحو القصر الرئاسي، فيما قامت القوات النظامية لأول مرة باستعمال المروحيات في دمشق لقصف المناطق التي يسيطر عليها الجيش الحر.

وكانت قيادة الجيش السوري الحر في الداخل أعلنت أن “معركة تحرير دمشق” قد بدأت وذلك بعدما وصلت الاشتباكات بين القوات النظامية والمسلحين المعارضين إلى قلب العاصمة مساء الأحد الماضي.

وقال المرصد السوري لحقوق الإنسان إن نحو سبعين عنصرا من قوى الجيش والأمن قتلوا يومي الاثنين والثلاثاء في مواجهاتهم مع الجيش الحر، مضيفا أن قوات النخبة في الجيش السوري هي التي تخوض المواجهات في دمشق.