عاجل

تقرأ الآن:

تواصل المعارك في دمشق ومود يغادر الجمعة العاصمة السورية


سوريا

تواصل المعارك في دمشق ومود يغادر الجمعة العاصمة السورية

تتواصل المعارك في سورية وبشكل خاص في دمشق العاصمة أحياء عديدة تشهد حركة هروب لمئات من سكانها خاصة في المزة والميدان الى مناطق أكثر آمانا بسبب استمرار الاشتباكات لليوم الرابع على التوالي واندلاع معارك قرب قصر الرئاسة بحسب المرصد السوري لحقوق الانسان.

وتتضارب الأنباء حول اصابة الأسد بجروح أثناء محاولته الفرار على متن سيارة ضمن الموكب الدبلوماسي الذي كان يضم ثلاث سيارات حسب ما صرح به مسؤول بالجيش السوري الحر.

من جهتها ذكرت مصادر في المعارضة إن الرئيس السوري انتقل إلى مدينة اللاذقية الساحلية، ليدير من هناك ما وصفته بـ“عمليات الرد” على مقتل أربعة من كبار القيادات الأمنية وأركان نظامه.

الجنرال روبرت مود عبر خلال مؤتمر صحافي عقده في العاصمة السورية عن ادانته للتفجير الذي استهدف اجتماعا لكبار القادة الأمنيين في مقر الأمن القومي في دمشق يوم الأربعاء،ودعا الأطراف الى انهاء حمام الدم والعنف بكل اشكاله والالتزام مجددا بحل سلمي للصراع.”

كما أعرب مود بعد انتهاء فترة ولايته في قيادة بعثة المراقبين عن تعازيه وحزنه العميق لعائلات الضحايا والجرحى الذين سقطوا في تفجيرات الاربعاء.

وفي أعقاب تفجير مقر الأمن القومي الذي قتل خلاله أربعة من كبار المقربين من الأسد، تصاعدت حدة العنف والاشتباكات منذ مساء الأربعاء خاصة في السيدة زينب والقدم والحجر الأسود.