عاجل

عاجل

أولمبياد لندن: إمكانيات مختلفة والغاية نفسها

تقرأ الآن:

أولمبياد لندن: إمكانيات مختلفة والغاية نفسها

حجم النص Aa Aa

نجم السباحة البرازيلية سيزار سييلو يحضر في مسبح كريستال بالاس اللندي للدفاع عن لقبه الأولمبي الذي أحرزه في ألعاب بيكين الماضية، صاحب الرقم القياسي العالمي في اختصاص خمسين مترا سباحة حرة سيكون محل منافسة شرسة في ألعاب لندن خاصة من قبل الأسترالي جيمس ماغنوسن، سييلو يأمل في حصول بلاده على عدد أكبر من الميداليات في هذا الموعد.

سيزار سييلو يقول:“نحن مؤهلون للفوز بعدد أكبر من الميداليات أكثر من العدد الذي حصدناه في بيكين، فيما يخصني سأبذل قصارى جهودي من أجل زملائي وآمل أن نبلغ الهدف”

ظروف تحضير سييلو لهذه الألعاب الأولمبية تختلف كلية عن تلك التي تحضر فيها السباحة مبوبو سولاي في العاصمة كينشاسا، في ربيعها الثامن والثلاثين سولاي ستثمثل الكونغو الديموقراطية في أول مشاركة لها في الأولمبياد.

مبوبو سولاي تقول:“الكثير من لناس يأتون إلى هنا للإنتقاد لكن لا أحد يحاول تفسير هذا الواقع، ليس لدينا مسبح نتمرن فيه، هذا يختلف عن رياضات العدو في ألعاب القوى التي تتطلب أيضا تهيئة خاصة”

نقص الإمكانيات والتجهيزات الضرورية قاسم مشترك للعديد من الرياضيين المشاركين في ألعاب لندن، بعثة الكونغو المشاركة في هذه الألعاب تتشكل من ثمانية وعشرين رياضيا، عداء الماراتون إلونغا ماندي زاتارا سيحمل الراية الوطنية خلال حفل الإفتتاح الرسمي يوم السابع والعشرين من الشهر الحالي.