عاجل

عشرون عاما على اغتيال القاضي الايطالي باولو بورسلينو

تقرأ الآن:

عشرون عاما على اغتيال القاضي الايطالي باولو بورسلينو

حجم النص Aa Aa

في مثل هذا اليوم قبل عشرين عاماً وبالضبط أمام منزل والدته في مدينة باليرمو سيارة مفخخة قتلت القاضي الايطالي المتخصص في مكافحة أنشطة المافيا باولو بورسلينو،صاحب مقولة الجبان يموت كل يوم فيما الشجاع يموت مرة واحدة فقط .

وتم تنظيم تظاهرات انطلاقا من الشارع الذي قضى فيه بورسيلينو في حادث الانفجار حتى “شجرة فالكوني” أمام منزله حيث علقت صور وعشرات الرسائل.

بورسلينو كان شجاعا ولم يكن يخشى الموت ولم تخفه تهديدات المافيا الايطالية التي اشتهر بأحكامه المتشددة ضد أفرادها.

اغتيال القاضي بورسلينو جاء بعد أقل من شهرين على مقتل مواطنه القاضي جيوفاني فالكوني المعروف بمعاداته للمافيا والذي لقي حتفه عقب انفجار 500 كلغ من المتفجرات على الطريق المؤدية الى مطار باليرمو ما أدى الى مقتله بمعية زوجته وثلاثة من حراسه،وكانت المافيا وراء الاغتيال.