عاجل

تقرأ الآن:

"فيتو" روسي وصيني ضد مشروع قرار يخص سوريا


سوريا

"فيتو" روسي وصيني ضد مشروع قرار يخص سوريا

للمرة الثالثة خلال تسعة أشهر تستخدم كل من روسيا والصين حق النقض في مجلس الأمن الدولي، ضد مشروع قرار يهدد بفرض عقوبات على النظام السوري، إذا لم يتوقف عن استخدام الأسلحة الثقيلة ضد مناهضيه.

واعتبرت الولايات المتحدة أن مهمة المبعوث الدولي الى سوريا كوفي عنان لا يمكن أن تستمر.

وتقول مندوبة الولايات المتحدة في مجلس الأمن سوزان رايس:“ليس بوسع المرء سوى أن يأمل في أن يأتي يوم تتوقف خلاله روسيا والصين عن حماية الأسد وتسمحا بأن يقوم هذا المجلس بدوره، قبل أن يسقط مزيد القتلى بالآلاف”.

من جانبها اتهمت روسيا الدول الغربية بالسعي لاستخدام مشروع القرار، لتبرير القيام بتدخل عسكري في سوريا على حد تعبير المندوب الروسي لدى مجلس الأمن فيتالي تشوركين الذي قال: “هناك معركة جيو-سياسية كبرى تدور رحاها الآن على الأراضي السورية، وليس لذلك أيه علاقة بمصالح الشعب السوري، الذي لا يعنيه أن يكون محور هذا النوع من التنافس الجيو-سياسي، وهذا محزن جدا”.

الى ذلك أعلنت الأمم المتحدة أنها سترسل كبير مستشاريها العسكريين “باباكار غاي” الى دمشق، ليتولى قيادة بعثة المراقبين الدوليين، بعد مغادرة الجنرال “روبرت مود” العاصمة السورية، وذلك الى أن يصدر قرار سياسي بشأن مصيره البعثة.