عاجل

تقرأ الآن:

لندن: عينٌ على الألعاب الأولمبية وأخرى على الطرقات المختنقة


المملكة المتحدة

لندن: عينٌ على الألعاب الأولمبية وأخرى على الطرقات المختنقة

حركة المرور في لندن تبقى هاجسا يثير المخاوف لدى السلطات المحلية إلى الحد الذي يدفع رئيس الوزراء ديفيد كامرون إلى إصدار الأوامر لوزرائه باستخدام وسائل النقل العام خلال الألعاب الأولمبية والتخلي عن السيارات الرسمية.
كامرون يريد أن يكون فريقه الحكومي قدوة لبقية المواطنين في لندن الذين سيُضطرون إلى التخلي عن سياراتهم الخاصة والاكتفاء بوسائل النقل العام خلال أسبوعي الألعاب الأولمبية.

جون ميسون أحد مسؤولي النقل في العاصمة البريطانية لندن يقول:

“قدرة الاستيعاب لدى شبكة الطرق في لندن لم تعد كافية لكل العدد المتزايد من السيارات. لقد قمنا بعمل شاق لتحسيس الناس بأن شبكة الطرق في تحوُّل وأنه لم يعد ضروريا التنقل بالسيارات إلى قلب لندن. فبالإمكان الوصول إلى عدة أماكن بالاعتماد على أنماط نقل جديدة”.

كل المؤشرات تدل إذن على أن التنقل في العاصمة البريطانية لن يكون أمرا هينا خلال الألعاب الأولمبية رغم تعزيز وسائل النقل العام وعلى رأسها قطار الأنفاق. كما تبقى إمكانية حصول اختناق في الطرقات قائمة في كل لحظة.

مراسل يورونيوز في لندن علي شيخُ إسلامي يعلق قائلا وهو على علو شاهق في سماء لندن على متن التليفيريك:

“شيء جديد يحل إذن في سماء لندن، ولا شك أن الإطلالة من أعلى على المدينة أمر ممتع على علوِّ تسعين مترا فوق العمارات. لكن السؤال الذي يطرح نفسه هو: هل يضيف ذلك شيئا لنظام النقل في لندن؟ الأمر ليس أكيدا”.