عاجل

تقرأ الآن:

إمبراطور الإعلام البريطاني ريبيرت مردوخ يتخلى عن إدارة مجموعاته الإعلامية


المملكة المتحدة

إمبراطور الإعلام البريطاني ريبيرت مردوخ يتخلى عن إدارة مجموعاته الإعلامية

ريبيرت مردوخ إمبراطور الإعلام البريطاني يستقيل من وظائفه كمدير لشركات مالكة ليوميات “ذي صن“، “ذي تايمز” و“الصاندي تايمز” على خلفية فضيحة التنصت على مكالمات المواطنين والشخصيات للحصول على السبق الإعلامي بتورط مفترض لسياسيين. كما استقال مردوخ من عدة شركات إعلامية أمريكية لم توضح السلطات الامريكية المعنية تفاصيلها بعد.

هذه الاستقالات برأي محيط إمبراطور الإعلام البريطاني الغاية منها الاستعداد لعملية إعادة تنظيم مجموعته الإعلامية “نيوز كورب” بالفصل بين النشاط الصحفي المكتوب والنشر من جهة، والسينما والتلفزيون من جهة أخرى.

وكان ريبرت مردوخ وصحيفته “نيوز أوف ذي وورلد” محل تحقيقات حول فضيحة قيام صحفييه بالتنصت على المكالمات الهاتفية خارج الأُطر القانونية من أجل التجسس على الناس والحصول على المعلومات التي توفر لهم السبق الصحفي.

الفضيحة أثارت غضب البريطانيين واحتجاجاتهم وكشفت عن ارتباط مُفترَض لهذه الفضيحة بسياسيين مقربين من رئيس الوزراء البريطاني ديفيد كامرون.