عاجل

تقرأ الآن:

رئيس الوزراء النرويجي :"الهجمات فشلت في التأثير سلبا على الأمة الاسكندينافية الليبرالية "


النرويج

رئيس الوزراء النرويجي :"الهجمات فشلت في التأثير سلبا على الأمة الاسكندينافية الليبرالية "

النرويج تحيي ذكرى مرور عام على المجزرة التي راح ضحيتها 77 شخصا بجزيرة أوتويا بعد تفجير قنبلة فى حى الوزارات فى العاصمة أوسلو فى 22 يوليو/تموز الماضي.
سلسلة من المراسم اقيمت في اوسلو لاحياء هذه الذكرى الاليمة, وكان رئيس الوزراء النرويجي ينس ستولتنبرغ قد شارك في مراسم احياء الذكرى الاولى للمجزرة معربا عن ارتياحه لان مرتكبها اليميني المتطرف اندرس بيرينغ بريفيك فشل في التأثير على قناعات وقيم الامة الاسكندينافية الليبرالية .

رئيس الوزراء، ينس ستولتنبرغ: “من المهم ان نعود الى حياة طبيعية لأننا نريد أن نؤكد أن مجتمعنا قادر على التعامل مع مثل هذا الهجوم الذي هدف الى تغيير النرويج ولم تنجح هذه المحاولات . لقد أصبح واضحا للجميع ان مجتمعنا مجتمع يؤمن بالديمقراطية، ونعمل على تعزيز الثقة والانفتاح على الثقافات الاخرى وربما ظن البعض أن ذلك من شأنه ان يجعلنا ننغلق على أنفسنا في الداخل”.

وشارك الملك وزوجته وعدد من كبار المسؤولين في قداس اقيم لتخليد ذكرى ارواح الضحايا.

كذلك أقيمت مراسم في جزيرة اوتويا التي قتل فيها شباب المخيم الصيفي ،وقد انتقل بعض المسؤوليين الحكوميين الى الجزيرة مع عائلات الضحايا.

والدة أحد الناجين من المجزرة، كريستين بلجادين تقول :“كل واحد من الذين فقدوا أحد اقربائهم في المجزرة يعلم أن بعد عام واحد انه من المهم جدا أن نحب بعضنا البعض وان نحيي ذكرى الاشخاص الذين خسرناهم .” واعترف بريفيك خلال محاكمته التي انتهت في 22 حزيران/يونيو الماضي، بانه مرتكب الهجمات لكنه وبرر عمله بالقول انه “فظيع لكنه ضروري” ويهدف الى حماية النرويج من “الاجتياح الاسلامي” وانه هاجم العماليين الذين يحكمون البلاد بسبب السياسة التي ينتهجونها في مجال الهجرة والتي قال انها تمهد للتعددية الثقافية.