عاجل

تقرأ الآن:

معارك في حلب والجيش النظامي يسيطر على دمشق


سوريا

معارك في حلب والجيش النظامي يسيطر على دمشق

المعارضة المسلحة في سوريا تقول إنها تسيطر على عدة معابر حدودية على الجانبين العراقي والتركي وتتشابك لليوم الثاني على التوالي في معارك عنيفة مع القوات النظامية في حلب، مما جعل رئيس المجلس الوطني السوري المعارض عبد الباسط سيدا يعلن دخول التطورات في سوريا “مرحلة الحسم” مطالبا بإنشاء ما وصفه بـ:صندوق دولي لإغاثة الشعب السوري.
في العاصمة دمشق، تتراجع المعارضة المسلحة عن مواقعها أمام ضربات “الهجوم المضاد” للجيش النظامي الذي استعاد السيطرة عليها، من بينها حي الميدان وجوبر وكفر سوسة والتضامن والقابون.

التلفزيون السوري عرض صورا لمن وصفهم بالأسرى من العناصر المتمردة المسلحة وكميات من الأسلحة تم استرجاعها خلال المعارك.

أعمال العنف خلفت السبت 130 قتيلا على الأقل، حسب مصادر حقوقية سورية، في الوقت الذي أعرب فيه الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون إنشغاله للأوضاع التي تشهد تدهورا سريعا في سوريا مؤكدا أن الحكومة السورية أخفقت في حماية المدنيين.
في ظل هذا التصعيد، يحاول المدنيون النجاة بأنفسهم باللجوء إلى البلدان المجاورة في ظروف شديدة الصعوبة، بينما تنشغل دول غربية وإسرائيل بمصير الترسانة الكيماوية السورية خشية وصولها إلى حزب الله اللبناني أو تيارات أخرى معادية للغرب والدولة العبرية.