عاجل

تقرأ الآن:

وزير الإقتصاد الأسباني يحمل الأسواق المالية مسؤولية تدهور اقتصاد بلده


مال وأعمال

وزير الإقتصاد الأسباني يحمل الأسواق المالية مسؤولية تدهور اقتصاد بلده

أسبانيا قد تحتاج إلى خطة إنقاذ شاملة والمسؤولة عن ذلك هي الأسواق المالية، هذا ما ألمح إليه اليوم الإثنين وزير الاقتصاد الأسباني بعدما أعلنت ست أقاليم إسبانية أنها قد تطلب مساعدات من الحكومة المركزية. الفوائد على سندات الدين الأسبانية الطويلة الأمد وصلت إلى أعلى معدلاتها منذ تأسيس منطقة اليورو لتبلغ سبعة فاصلة أربعة وخمسين بالمئة.

وزير الاقتصاد قال: “أسبانيا هي ليست الدولة الوحيدة المتأثرة، لكنها تقع ضحية جميع الشكوك حول مصير اليورو. الأضرار ستتجاوز أسبانيا، وهي قد تؤثر على منطقة اليورو بأسرها، وللأسف نحن لا نستطيع التوصل إلى حل لذلك في الوقت الحالي”.

مصرف أسبانيا المركزي أعلن هذا الإثنين أن النمو الاقتصادي في اسبانيا تقلص بمعدل صفر فاصلة أربعة بالمئة بين شهري نيسان/ أفريل وحزيران/ يونيو.