عاجل

تقرأ الآن:

رئيس الوزراء الروماني فيكتور بونتا:"رومانيا دولة ديمقراطية"


العالم

رئيس الوزراء الروماني فيكتور بونتا:"رومانيا دولة ديمقراطية"

موفد يورونيوز هانس فون دار بغيرلي، إلتقى برئيس الوزراء الروماني فيكتور بونتا من حزب اليسار الوسط، والذي يسعى حاليا للإطاحة بالرئيس الروماني ترايان باشيسكو. هذا الأخير الذي أتهم بالفساد والرشوة وتسييس جميع مؤسسات الدولة. قد يكون للصراع الحاصل بين الحكومة والسلطة في رومانيا عواقب وخيمة على مشروع رغبة رومانيا في الإنضمام لفضاء شينغن، هذه الأخيرة التي تتقاسم الحدود مع بلغاريا التي تعاني هي الأخرى من الفساد والرشوة. المفوضية الأوروبية تتابع تطور الأحداث في رومانيا بإهتمام كبير كما أنها شددت على ضروروة إحترام القانون وإتباع النهج الديمقراطي في رومانيا.

يورونيوز:هل رومانيا دولة ديمقراطية؟

فيكتور بونتا رئيس الوزراء الروماني:“طبعا، هي جزء من الإتحاد الأوروبي ولها نفس القيم الأوروبية وسنثبت ذلك لأشقائنا في أوروبا.”

يورونيوز: في الأسابع القليلة الماضية قمتم بإعلان أربعين مرسوم طارئ، هل رومانيا في حرب؟

بونتا:“لا هي ليست في حرب لكنها تعيش في أزمة، نحن نفتقد لثقافة الحوار بين القوى السياسية كما أننا لا نستطيع تجاوز الخلافات البسيطة بين هذه القوى، لوكان الأمر كذلك لا تجاوزنا الصراع السياسي الذي يحصل الان”

يورونيوز: الصراع بينكم وبين الرئيس أثر سلبا على صورة رومانيا، وقد يؤثر هذا كذلك على إنضمام بلدكم لفضاء شينغن؟

بونتا:“سيكون ذلك مؤسفا، لقد قمت أنا والرئيس ترايان باشيسكو بإحترام كل المتطلبات التقنية، إحترمنا كذلك كل المعايير لنكون في مكان قوة. لقد إحترمنا معنى أن تكون لك حدود في الإتحاد الأوروبي، من المؤسف أن تعاقب رومانيا وبلغاريا رغما انهما إحترما كل القواعد المطلوبة للإنضمام لفضاء شينغن.”

يورونيوز:ستعلن المفوضية الأوروبية نهاية هذا العام تقرير مفصلا عن الاوضاع في رومانيا، ماهي رسالتكم الى بروكسل؟

بونتا:“الرسالة القوية هي أن رئيس المفوضية الأوروبية إيمانويل باروزو شدد لنا على ضرورة إحترام إحدى عشر نقطة وإيجاد حل لها، قمنا بمعالجة سبع أو ثمان في أسبوع واحد، لذلك بإمكاننا معالجة كل السلبيات المتبقية. لقد فهمنا رسالة المفوضية الأوروبية وتعاملنا معها بإيجابية، نحن مستعدون لوضع كل الأمور في مسارها الصحيح.”

يورونيوز:واشطن وبروكسل قلقتان إزاء الوضع في بلدكم، هل تحترمون حاليا قرارات المحكمة الدستورية؟

بونتا:“طبعا، البرلمان يحترم كل قرارات المحكمة الدستورية ويعمل على تنفيذها، كل شيء سيكون كما قررته هذه الأخيرة، نحن نأمل أن تصل نسبة المشاركة الى خمسين بالمئة في الإستفتاء القادم، أريد أن أركز كذلك على أن البرلمان والحكومة يحترمان كل قرارات المحكمة الدستورية وقراراتها.”

يورونيوز: ماهي أسباب إنتقادكم للرئيس ولماذا تريدون التخلص منه؟

بونتا:” سأجيبكم بسهولة، ثمانون بالمئة من سكان رومانيا يريدون التخلص من الرئيس، لكن هذا ليس بالجواب السياسي. المشكلة الحقيقية هنا تتمثل في الإختلاف الكامل بيني وبينه في جدول الأعمال. الرئيس ترايان باشيسكو إعتمد جدول أعمال مختلفا يتمثل في عدم إحترام التقشف كما أنه قام بتسييس جميع مؤسسات الدولة وإعطاء الحماية الكاملة لحزبه. لقد تحصلنا على دعم كبير من طرف المواطنين في الإنتخابات المحلية الأخيرة والتي أجريت في العاشر من شهر يونيو الفارط،، إنتخابات قدم فيها المواطنون دعمهم لسياسة أخرى تتمثل في التقشف في الميزانية، وضرورة إحترام إتفاقياتنا مع المفوضية الاوروبية لكن أيضا إيجاد حلول للنمو والتوفير مناصب الشغل، وأعتقد أن هذا هو الإتجاه الجديد للإتحاد الأوروبي.”

يورنيوز: لكن رومانيا شهدت خلال العام تظاهرات عديدة مناهضة لسياسة التقشف، ألا تعتقدون بأن تلك الإجراءات صعبة نوعا ما؟ وهل تلك المظاهرات كانت مرتبطة بالإتفاق المبرم مؤخرا مع صندوق النقد الدولي؟

بونتا:“طبعا….نحن نحترم مئة بالمئة إتفاقياتنا مع صندوق النقد الدولي والمفوضية الأوروبية، وهذا أمر طبيعي.”

يورونيوز:المفوضية الأوروبية قلقة إزاء تعيينكم لمفتش رسمي ، كيف تردون على هذا؟

بونتا:“الأغلبية الجديدة في البرلمان ستقوم بتعيين مفتش رسمي، ويكون ذلك بإتفاق جميع الأحزاب السياسية.”

يورونيوز:لماذا حاولتم وبمساعدة الحكومة الإئتلافية تغيير ستة من أصل تسعة قضاة في المحكمة الدستورية؟

بونتا:“لقد إنتشرت هذه الإشاعة في مختلف الجرائد، ولقد قمت بإصدار بيان رسمي من الحكومة والتحالف يتعلق بإستقلالية القضاة التسعة وبالمحكمة الدستورية، لذلك كل هذا إتهام سياسي، هذه مسألة خطيرة لذلك تصرفت بسرعة كبيرة كي لا أترك أي مجال لشك.”

يورنيوز:لماذا أردتم تغيير القانون الإنتخابي شهورا قليلة قبل الإنتخابات؟

بونتا:“لقد كان ذلك بمبادرة البرلمان لكن المحكمة الدستورية أعلنت عدم التغيير في القانون خلال هذا العام ونحن سنحترم هذا القرار، في تشرين الثاني نوفمبر المقبل ستجرى الإنتخابات وفقا للقانون الذي تم إعتماده في عام ألفين وثمانية.”

يورونيوز:صديقكم ورئيس الوزراء السابق، السيد ناستاز، حكم عليه بالسجن لضلوعه في قضايا فساد، هناك من يقول إن الصراع الحالي جاء للتخلص من الرئيس وتنصيب رئيس جديد ثم الحصول على عفو رئاسي لصديقك ناستاز؟
7.50
بونتا:“السيد ناستاز لم يكن صديقي، لكنه كان من بين أحسن الذين تعاقبوا على رئاسة الوزراء في رومانيا، الان والمحكمة أدانته ، طبعا سيقضي عقوبته في السجن، لأن السيد أنطونيسكو أعلن وبكل صراحة أنه لن يقدم العفو لجميع الأشخاص.”
يورونيوز: هناك من يقول إنكم تقومون بنسخ بعض الصفحات وكتابتها في مذكرة الدكتوراه الخاصة بكم؟

بونتا:” لقد إحترمت كل المعايير الرومانية منذ عام ألف وتسعمائة وتسعة وتسعين.”

يورونيوز:هل ستستمر مكافحة الفساد؟ البعض يقول إنكم تريدون تغيير رئيس اللجنة الوطنية لمكافحة الرشوة ؟

جميع المدعين العامين سيواصلون عملهم الى غاية إنتهاء المدة المحددة، ثم ستكون هنا تعيينات جديدة، تعيينات ستكون مبنية بالدرجة الأولى على الشفافية كما أنها ستخضع لمراقبة المفوضية الأوروبية.”

..