عاجل

دفعت المعارك العنيفة الدائرة في شرق الكونغو الديموقراطية بين القوات النظامية والمتمردين في حركة ام – 23 الى فرار مئات الاف المواطنين. وقد تدخلت مجددا مروحيات تابعة للامم المتحدة التي تنشر سبعة عشر الف رجل اغلبهم في شرق البلاد في اطار عملية حفظ السلام وخاصة لحماية المدنيين.

يقول احد الفارين من المعارك:

“ كان هناك اطلاق نار كثيف في روغاري في الأدغال. وشاهدنا الكثير من الناس يهربون، كما ساعدهم الجنود في ايجاد طرق للهروب”.

الهاربون من جحيم المعارك يلتحقون سيرا على الاقدام في غالب الاحيان بمخيم نياكاباندي على الحدود مع اوغاندا قبل توزيعهم على مخيمات اللاجئين في هذا البلد حيث وصل ثلاثون الفا منهم ا مؤخرا. فيما هرب حوالى عشرين الفا الى رواندا.
وقام برنامج الاغذية العالمي بمساعدة اكثر من نصف مليون لاجىء بينهم ثلاث مئة وخمسون الفا فروا اخيرا.