عاجل

تقرأ الآن:

تنوع موسيقي في مهرجان باليو


ثقافة

تنوع موسيقي في مهرجان باليو

ستة أيام وست ليال ومائتان وثلاثون ألف متفرج، إضافة إلى أكثر من مائتي حفلة، كلّ هذا في مهرجان باليو نيون في سويسرا، الذي أسدل ستاره مؤخراً.

هذه التظاهرة تعدّ من أهم المواعيد الموسيقية والثقافية في سويسرا. فرقة دينيزوس الفرنسية، وقائدها ماتياس مالزيو ألهب الجمهور المتعطش للموسيقى.

تنوع موسيقي كبير، فرقة “كيور“الإنجليزية كانت هنا أيضاً، فرصة إستغلها روبيرت سميث للإحتفال بمرر ستة وثلاثين عاماً على نشاة الفرقة. روبيرت سميث قال:

“ لم نصدر البوماً جديداً، ليس هذا هو المهم، أريد القيام بعدة حفلات، قد يكون هذا غريباً، ولكن، أحب كثيراً ما أقوم به”.

مرور السنوات لم يغير من ربيرت سميث ولم يُغير من هيئته وتسريحة شعره.

كارافان بالاس، فرقة موسيقية فرنسية أصدرت ألبوماً جديداً، أما طابعها الموسيقي
فهو مزيج من الإلكترو والجاز.

الثلاثي جبران جاء خصيصاً من نازاريت الفلسطينية، ثلاثة أشقاء موسيقيين يعزفون على آلة العود. العازف سمير جبران قال عن آلة العود:

“ إنها آلة عتيقة وهي تعتبر أصلاً للكثير من الآلات التي نعرفها اليوم. العود إرث للغيثارة والموندولين. إنها آلة عمرها أربعة آلاف وخمسمائة عام، إنها آلة أعطت ميلاد للعود نفسه وللكمان”.

عشاق الموسيقى تمكنوا أيضاً من إكتشاف باكان بيت بوكس. وهي فرقة أميركية- إسرائيلية تعتمد في موسيقاها على الإيقاعات الشرقية القديمة والموسيقي القادمة من منطقة البلقان.

اختيار المحرر

المقال المقبل
ألمانيا: زجاجات تصنع الموسيقى

ثقافة

ألمانيا: زجاجات تصنع الموسيقى