عاجل

صولار أمبولس تعود الى سويسرا بعد نجاح رحلة عابرة للقارات

تقرأ الآن:

صولار أمبولس تعود الى سويسرا بعد نجاح رحلة عابرة للقارات

حجم النص Aa Aa

كطائرة ورقية، لا صوت لها حطت طائرة صولار أمبولس عجلاتها فوق مدرجات مطار بايرن السويسري، بعدما قطعت مسافة 6000 كيلومتر، بين أوروبا وافريقيا في رحلة عابرة للقارات دون أي قطرة من الكيروزين.

إنجاز غير مسبوق لأول طائرة تعمل بالطاقة الشمسية في رحلة استغرقت شهرين بمتوسط سرعة لم تتجاوز 52 كيلومترا في الساعة.

برتران بيكار وأندريه بورشبرغ مصمما المشروع قاما بهذه المغامرة الناجحة بواسطة طائرة تعمل بأربعة محركات كهربائية تتزود بالطاقة عن طريق ألواح شمسية.

الطائرة الشمسية حطت بمطار العاصمة المغربية الرباط ثم ببوابة الصحراء المغربية ورزازات كان الهدف منها بالنسبة إلى مخترعيها البحث عن أفضل الممارسات لتطوير جودة العيش٬ وبالنسبة إلى المغرب في التأكيد على عزمه الراسخ للنهوض بالطاقات المتجددة٬ خاصة الطاقة الشمسية.

الرحلة التي قامت بها صولار أمبولس تعد تدريبا أوليا قبل الرحلة حول العالم التي ينوي فريق البرنامج إنجازها في العام 2014.