عاجل

رئيس البنك المركزي الأوروبي ماريو دراغي ألمح هذا الخميس إلى أنه قد يخفض الفوائد على القروض التي يمنحها البنك لحماية منطقة اليورو بعد تخطي الفوائد على سندات الدين الأسبانية الطويلة الأمد لمعدل السبعة بالمئة.

دراغي قال: “البنك المركزي الأوربي مستعد للقيام بكل ما يلزم لحماية اليورو، صدقوني سيكون ذلك كافيا”.

هذه التصريحات تأتي بعد إطلاق الإحتياطي الفيديرالي الأميركي والبنك المركزي البريطاني ما يعرف ب“التسهيل الكمي“، وهو قيام الدولة بشراء سندات دين للحفاظ على معدل الفوائد عند الهدف المحدد.