عاجل

تقرأ الآن:

اغلاق جزئي لمصنع "إلفا" الايطالي للفولاذ


إيطاليا

اغلاق جزئي لمصنع "إلفا" الايطالي للفولاذ

ثمانية مسؤولين في مصنع الفولاذ “إلفا” في منطقة “تارانتو” جنوبي ايطاليا أوقفتهم السلطات، فيما أمر قضاة بغلق جزئي للمنشأة، في محاولة للحد من التلوث الذي يهدد بضياع آلاف الوظائف في منطقة تعد فقيرة.
وجاء الأمر القضائي بعد الاقرار بأن انبعاث الغبار والدخان من المنشأة يشكل خطرا على صحة سكان المنطقة، وآلاف عمال المصنع البالغ عددهم نحو اثني عشر ألف شخص. والأجزاء التي تقرر اغلاقها هي أفران الفحم منطقة التجميع والصهر ومطاحن الحديد والفولاذ.وبسماع خبر اغلاق المنشأة خرج آلاف العمال للتظاهر احتجاجا على القرار، فيما قرر مسؤولون في الحكومة تخصيص أكثر من ثلاثمائة مليون يورو لتنظيف المنطقة. عامل في المنشأة يقول:“من هنا فصاعدا سنحمي عملنا بحق والبيئة أيضا، ولكن لا يمكن أن نسمح باغلاق المنشأة، ما كان ينبغي التصرف على هذا النحو”. ويقول عامل آخر:
“لا نعلم متى سنعود الى عملنا، والذين قضوا أغلب فترات حياتهم يعملون هنا لا يعرفون ماذا يصنعون خلال الأيام المقبلة، وماذا سيقولون لعائلاتهم”. وكان العمال والنقابات يتجنبون في السابق رفع دعاوى حتى لا يخسروا عملهم، ويخسروا المحرك الاقتصادي للمنطقة. ويقول خبراء ان المنشأة مسؤولة عن كارثة بيئية تسببت في مقتل أكثر من ثلاثمائة وثمانين شخصا على مدى الأعوام الثلاثة عشر الأخيرة، اضافة الى عديد الأمراض الأخرى في المناطق المحيطة بالمنشأة، التي يقدر انتاجها بأكثر من ثمانية ملايين طن سنويا، ما يعادل ثلث الانتاج في البلاد.