عاجل

البطالة تدفع بالآلاف من الإسبان إلى العودة للعيش في منازل عائلاتهم

تقرأ الآن:

البطالة تدفع بالآلاف من الإسبان إلى العودة للعيش في منازل عائلاتهم

حجم النص Aa Aa

يعدون بالمئات وربما بالآلاف هم أولئك الذين فقدوا وظائفهم في إسبانيا حيث ضاقت بهم السبل بعد أن خسروا منازلهم ولم يجدوا غير منازل أوليائهم أو أقربائهم يأوون إليها.

إحدى السيدات فقدت منزلها بعد ان عجزت عن سداد أقساطه للبنك عادت لتعيش مع والدتها في غرفة صغيرة تؤجرانها حيث فقدت الاخيرة بدورها منزلها وهي تقول:” بدأوا بتخفيض رواتبنا تدريجيا ثم اثر ذلك تخلوا عنا نهائيا. فيما تضيف والدتها:” أتقاضى منحة تقاعد باربعمئة وستين يورو. ادفع قسطا منها لايجار الغرفة ولا يتبقى لنا سوى سبعين يورو لشراء الاكل.”

تبعات الازمة لا تقتصر فقط على الشباب الذين يعودون للعيش مع آبائهم وأمهاتهم, فكارلوس كهل في الخمسينيات من عمره فقد عمله ومنزله ما اضطره الى العودة للعيش في منزل والدته.
هو شعور مرير يقول كارلوس الذي يضيف, ليس من السهل أن تتقبل فكرة العودة لتعيش في منزل والديك مجددا وان تعول عليهما لقضاء شؤونك.”

ارتفاع الاسعار وتراجع القدرة الشرائية لدى البعض جعلهم عاجزين على تحمل نفقاتهم اليومية.
حيث تقول احدى السيدات:” ابني المتزوج يأتي كل يوم لتناول طعام الغداء معي. لا ادري هل هو يفعل ذلك لانه يحب الاكل الذي اعده ام لانه يريد توفير بعض المال.”

عدد العائلات الاسبانية التي تضم اجيالا مختلفة يعيشون في منزل واحد هو الاعلى اوروبيا كما ان هذا العدد مرشح للارتفاع مع تواصل الازمة المالية الخانقة التي تمر بها البلاد.