عاجل

تقرأ الآن:

رئيس المفوضية الأوروبية يؤدي زيارة إلى اليونان وأثينا تعلن عدم قدرتها على تبني تدابير تقشفية جديدة


اليونان

رئيس المفوضية الأوروبية يؤدي زيارة إلى اليونان وأثينا تعلن عدم قدرتها على تبني تدابير تقشفية جديدة

الاجراءات التقشفية تحرق أوروبا, هذا على الاقل ما يشعر به اليونانيون الذين عبروا مرارا عن رفضهم لهذه التدابير.
الحكومة اليونانية عبرت بدورها عن عدم قدرتها على تبني اجراءات تقشفية جديدة, جاء هذا قبيل الزيارة التي يقوم بها حاليا رئيس المفوضية الاوروبية جوزيه مانويل باروزو الى اثينا وهي الزيارة الاولى له منذ ثلاث سنوات.
الازمة المالية أدت الى تراجع كبير في رواتب الموظفين اليونانيين,
أحد الخبراء الاقتصاديين يقول:” نحن نتسلم رواتبنا كل شهر ولا نعلم ان كنا سنحصل على الرواتب نفسها الشهر الذي يليه ام لا. هم يتبنون كل يوم اجراءات تقشفية جديدة ولا نعلم لم يفعلون ذلك. نشعر وكأننا في نفق مظلم لا نعلم متى آخره ولا متى يمكننا أن نسترجع ما خسرناه.” التظاهرات الاحتجاجية لا تزال متواصلة للتنديد بالشروط القاسية التي فرضها الدائنون على اليونان والتي تحتاج الى تدابير تقشفية قد تشمل تخفيضات جديدة في الرواتب ومعاشات المتقاعدين اضافة الى خصخصة المزيد من الشركات والمنشآت الحكومية.
ممثلو الترويكا تحلوا بدورهم على عين المكان لمراقبة مدى التزام اثينا بتعهداتها تجاه الدائنين ومن المنتظر ان يعودوا الى اليونان مجددا في شهر سبتمبر المقبل.