عاجل

تقرأ الآن:

فيلم البحث عن رجل السكر، رد إعتبار للمغني سيكستو رودريغيز


ثقافة

فيلم البحث عن رجل السكر، رد إعتبار للمغني سيكستو رودريغيز

“البحث عن رجل السكر“، هو عنوان فيلم للمخرج مالك بن جلول. هذا الفيلم يروي
قصة المغني وكاتب الأغاني الأميركي من أصل مكسيكي رودريغيز، وهو فنان مغمور
أصدر في أواخر الستينات ألبومه “كولد فاكت“في ديترويت. ولكن للأسف الألبوم لم ينتشر بالمستوى الذي تمّ التخطيط له، بل بالعكس، هذا الفشل الفني أثر على المغني رودريغز حيث ترددت أنباء عن إنتحاره بسبب الفشل الذريع لألبومه.

وبعد مرور عقود على إختفاء رودريغيز، فكر معجبان في إقتفاء أثر هذا الفنان الذي ظهر فجأة ثم إختفى في ظروف غامضة. وهذا الإهتمام نابع من الرغبة في إكتشاف الجانب الخفي لفنان الروك الذي لا يختلف أسلوبه الموسيقي كثيراً عن أسلوب بوب ديلان. المخرج مالك بن جلول قال:

“ فيلم البحث عن رجل السكر، يروي قصة رجل لم يكن يعرف أنه كان مشهورا. إنه هذا الرجل. منذ ثلاثين عاماً أصدر ألبوما خلال فترة السبعينات، كان عملاّ جميلاً، إلاّ أنه لم يتمكن من بيع أي نسخة في أميركا. قام بتجربة أخرى، وأصدر ألبوماً جديداً، وكانت النتيجة نفسها، لا شيء تماماً وبعدها، وكما تعلمون، ماذا يفعل؟ قرر التوقف
نهائياً عن الموسيقى، وبدأ العمل في البناء، ولم يكن يعلم أنّ ألبوماته حققت نجاحاً في جنوب افريقيا. رودريغيز أصبح أكثر شهرة من فرقة رولينج ستونز. لقد كان الأسطوانة البلاتينية لمدة عشر سنوات حيث حقق مبيعات ضخمة وأصبح أحد أكثر الفنانين شهرة من أي وقت مضى، إلاّ أنه لم يكن على علم بكلّ هذا”.

الفيلم شارك في مهرجان سان دانس حيث حصل على الجائزة الخاصة بلجنة التحكيم بالإضافة إلى جائزة الجمهور. سيكستو رودريغيز يبلغ من العمر الآن تسعة وستين عاماً. وعن تجربته في الفيلم قال سيكستو رودريغيز:

“ الموسيقي دائما يمارس الموسيقى، قمت بإعادة الأغاني، نعم قمت بهذا كثيراً، لقد
إلتقيت بعدة موسيقيين آخرين، وتحدثنا عن الموسيقى ووضعنا خططا للمستقبل وهذا كان خارج إطار الفيلم، أنا أمثل، لكن في الفيلم الناس سيهتمون بمسيرتي الموسيقية وهذا مثير جداً”.

البحث عن رجل السكر، عرض في صالات السينما في المملكة المتحدة وأيرلندا وفي الولايات المتحدة.

اختيار المحرر

المقال المقبل
"ذي ووتش" في صالات السينما قريبا ودعوة إلى الحدّ من تداول الأسلحة

ثقافة

"ذي ووتش" في صالات السينما قريبا ودعوة إلى الحدّ من تداول الأسلحة