عاجل

مستقبل موقع “فيس بوك” الإلكتروني في الأسواق المالية يبدو غامضا. مجموعة “فيسبوك” سجلت خسائر فاقت مئة وخمسين مليون دولار منذ إطلاق أسهمها للتداول، وهي لم تتمكن من إطلاق توقعات واضحة لمستقبلها المالي لتهدئة المستثمرين، ما أدى إلى تراجع سعر سهمها من ثمانية وثلاثين دولارا عند بدء التداول إلى أربعة وعشرين دولار عن الافتتاح هذا الجمعة.

يقول محلل اقتصادي: “الناس شعروا بأن “فيسبوك” شركة مميزة وبأنها يمكن أن تنمو بوتيرة سريعة للغاية، وهم اعتقدوا أن هوامش الأرباح التشغيلية ستستمر بمعدل خمسين بالمئة لكن لم تستطع “فيسبوك” ذلك. لذا تراجعت هوامش أرباحها، فهذه الشركة تعود إلى أرض الواقع”.

بعض المحللين اعتبروا أن سبب تسجيل الشركة للخسائر هو عدم اعتمادها على التمويل الإعلاني على الهواتف الخلوية على الرغم من ارتفاع عدد مستخدمي الفيسبوك على هذه الهواتف.