عاجل

تقرأ الآن:

جزء من الإسبان بحاجة للطعام بسبب الأزمة الاقتصادية


إسبانيا

جزء من الإسبان بحاجة للطعام بسبب الأزمة الاقتصادية

بدأت الأزمة الاقتصادية التي تعصف باسبانيا بتضييق الخناق تدريجياً على المواطنين الاسبان الذين وجدوا أنفسهم بين ليلة وضحاها غير قادرين على تلبية احتياجاتهم اليومية الاساسية من طعام وشراب.

الكثير من المواطنين الاسبان لجأووا إلى مراكز توزيع الطعام بعد أن تعذر عليهم توفير مستلزمات اسرهم الضرورية للحياة.

مواطنة اسبانية تقول:
“ جزء من مشكلتي يعود للأزمة الاقتصادية، كنت أعمل خمسة أيام في الاسبوع في تنظيف المنازل، كان لدي خمسة منازل للعمل فيها، لم يبق سوى منزلين، ما يعني أنني أحصل على خمسمائة يورو فقط في الشهر، لذلك يجب أن آتي هنا لأنني لا أستطيع أن اجد عملاً”.

و حسب التقارير الصادرة عن منظمة الصليب الأحمر فإن جزءاً كبيراً من أفراد الطبقة المتوسطة باتوا عاجزين عن توفير الطعام.

موظفة في الصليب الأحمر تقول:
“ في الماضي كنا نوزع الطعام على المحتاجين من الأجانب، لكن هذه السنة، الوضع تغير، واصبحنا نوزع الطعام على المواطنين”.

و بدأت الازمة المالية في اسبانيا بالتوسع لتشمل مناطق الحكم الذاتي التي تعاني من ديون فادحة.