عاجل

عاجل

انقسام في الشارع الروماني بين مؤيد ومعارض للإستفتاء على إقالة رئيس الجمهورية

تقرأ الآن:

انقسام في الشارع الروماني بين مؤيد ومعارض للإستفتاء على إقالة رئيس الجمهورية

حجم النص Aa Aa

قبل ستة أشهر خرج الرومانيون إلى الشوارع للتعبير عن غضبهم من السياسات التي يتبعها قادة البلاد ومطالبين باقالة الرئيس ترايان باسيسكو. اليوم بدا الشارع الروماني منقسما بين مؤيد ومعارض لاقالة الرئيس والذي سيحدد استفتاء الاحد المقبل مصيره رسميا.
“ارى اننا بحاجة لاجراء هذا الاستفتاء يقول احد المواطنين الذي يضيف. الحياة في رومانيا باتت لا تطاق ولكن لا اعلم اذا سيشارك الناس بكثافة في عملية التصويت ام لا. شخصيا ساصوت بنعم لاقالة الرئيس باسيسكو.”
احد معارضي الاستفتاء قال في المقابل انه” لن يشارك فيه وأنه ضد محاولات الانقلاب على الشرعية المتنكرة في شكل استفتاء شعبي.”

الازمة اندلعت عندما حاول الرئيس باسيسكو تمرير قانون لاصلاح القطاع الصحي ما أدى إلى اندلاع موجة احتجاجات واسعة تبنتها إثر ذلك أحزاب المعارضة التي طالبت باعفائه من مهامه.

أكبر حزبين سياسيين في رومانيا لا يتوانيان عن استعمال كل الاساليب الممكنة لتحقيق اهدافهما, تقول مراسلتنا في بوخارست لاورا دافيديسكو التي تضيف: هذا الامر لا يخفى على المطلعين على الشأن الروماني فالاشتراكيون الليبراليون والديمقراطيون الليبراليون بزعامة الرئيس باسيسكو يتلاعب كلاهما بالدستور, الازمة السياسية الحالية قد تتجاوز مجرد تنظيم استفتاء شعبي فتداعياتها قد تكون أخطر من ذلك بكثير.