عاجل

مرة جديدة تصل البطالة في أسبانيا إلى معدل قياسي. في الربع الثاني من عامها المالي، وصل المعدل إلى أربعة وعشرين فاصل ستة بالمئة، وهو أعلى معدل منذ اثنين وأربعين عاما. هذه الأرقام تأتي مع إعلان وزير الاقتصاد الأسباني لأول مرة أن أسبانيا قد تطلب حزمة إنقاد شاملة من الاتحاد الأوروبي وصندوق النقد الدولي لكن نائبة رئيس الوزراء أكدت عكس ذلك وقالت: “لن نطالب بخطة إنقاذ، خطة الإنقاذ الشاملة ليست مطروحة، نحن نحاول الامتثال للقرارات التي يأخذها المجس الأوروبي، التي ستؤدي إلى مزيد من الاستقرار في المنطقة”.

المحللون يعتبرون أن إعلان رئيس البنك المركزي الأوروبي استعداده إلى اتخاذ الاجراءات اللازمة لحماية منطقة اليورو هو خير دليل على محاولة تجنب المسؤولين اعتماد خطة شاملة.