عاجل

تقرأ الآن:

الألعاب الأولمبية الرسمية بلندن تنطلق في حفل بهيج


رياضة

الألعاب الأولمبية الرسمية بلندن تنطلق في حفل بهيج

بعد سبع سنوات من التحضيرات افتتحت سهرة الجمعة بلندن الألعاب الأولمبية الصيفية في نسختها الثلاثين، ألعاب ستمتد إلى غاية الثاني عشر آب أغسطس المقبل سينشطها عشرة ألاف وخمسمائة رياضيا من مائتين وخمس دول سينتافسون في تسعة وثلاثين اختصاصا مختلفا.

حفل الإفتتاح الذي حضره حوالي ثمانون ألف متفرجا بالملعب الأولمبي بسترافورد بدء على الساعة التاسعة ليلا بالتوقيت المحلي على صدى جرس نحاسي دقّه الدراج برادلي ويغينس المتوج مؤخرا بلقب طواف فرنسا للدراجات الهوائية، حفل استمر على مدار أكثر من ثلاث ساعات كاملة كان من تصميم المخرج السينمائي البريطاني داني بويل مخرج الفيلم الشهير “سلامدوغ ميليونير” الحائز على عدة جوائز أوسكار.

أغلب المشاهد التي تمّ عرضها عكست حياة الناس ويومياتهم في بريطانيا العظمى بمختلف شارئحهم وموقعهم في أراضي المملكة، اللوحات التي قدّمت تطرقت إلى الدور الريادي لبريطانيا في الماضي القريب على غرار الثورة الصناعية واكتشاف الطاقة البخارية التي غيّرت مجرى الحياة عبر العالم بأسره.

في حدود منتصف الحفل دخلت الملكة إليزابيت الثانية الملعب الأولمبي تحت تشجيعات الحضور والمشاركين.

الحفل كان فرصة لإبراز وجوه فنية بريطانية بحيث شارك فيه الممثل الشهير دنيال كريغ الذي تقمص شخصية جيمس بوند في السينما إلى جانب الممثل الفكاهي روان أتكينسون المعروف بميستر بين، كما كانت في هذا الحفل أيضا التفاتة إلى شارلي شابلين الرائد في الفكاهة السينمائية وفرقة البيتلز أكبر الفرق الموسيقية التي أنجبتها مدينة لفربول إضافة إلى عدد من المشاهير كفريدي ميكوري الرولينغ ستونس، ديفيد بوي وغيرهم.

وعلى وقع مقطوعات موسيقية وغنائية عصرية برقصات جماعية مميزة دخل الحفل في أجواء احتفائية بهيجة تفاعل معها الحضور بحماس كبير قبل دخول الوفود الرياضية المشاركة إلى أرضية الميدان في حفل استعراضي بأعلامها الوطنية المختلفة.

عاصمة الضباب التي تستضيف الألعاب الأولمبية للمرة الثالثة في التاريخ بعد نسخة ألف وتسعمائة وثمانية و ألف وتسعمائة وثمانية وأربعين تزينت بأجمل الحلي لألعاب ألفين وإثنى عشر.

في نهاية الحفل ألقت الملكة إليزابيت الثانية كلمة ترحيبية بالوفود المشاركة في أولمبياد لندن لتعطي إشارة الإنطلاق الرسمي لهذا الموعد العالمي بحضور عدة رسميين من ملوك، رؤساء دول وحكومات من شتى أنحاء المعمورة.

و بعد رفع الألوان الأولمبية جاء موعد إشعال الحدق الأولمبي بعدما جابت الشعلة الأولمبية قرابة واحد وعشرين ألف كيلومترا عبر العالم، شعلة تداول على حملها الآلاف من الأشخاص منذ الثامن عشر مايو أيار الماضي يوم وصولها من أثينا اليونانية مهد الألعاب الأولمبية.

شعلة حملها البطل المتقاعد ستيفن رادغرايف إلى الملعب الأولمبي ليسلمها لسبعة رياضيين شباب تداولوا على حملها لإشعال الحدق الأولمبي الذي يعلن أن لندن هي عاصمة الألعاب الأولمبية الصيفية وكذا بعدها للألعاب الأولمبية لذوي الإحتياجات الخاصة.