عاجل

عزل الرئيس الروماني ترايان باشيسكو في البرلمان  بعد موافقة المحكمة الدستورية على اقلالته نزولا عند رغبة  ائتلاف اليسار الحاكم في بداية شهر تموز الجاري،  عزل لن يكون رسميا الا بعد ظهور نتائج الاستفتاء بشان بقائه في السلطة .
 
فالازمة ليست وليدة اليوم . في السابع و العشرين من شهر ابريل الماضي، سقطت حكومة يمين الوسط ليتولى الحكم حزب اليسار و ليتولى في السابع من ايار مايو فيكتور بونتا رئاسة الحكومة حاظيا بثقة البرلمان . في الثاني عشر من حزيران يونيو ، كلف البرلمان بونتا ليمثل رومانيا في قمة المجموعة الاوروبية، ليبدا الصارع الحقيقي مع باشيسكو.
 
 
واذا كان الاف المتظاهرين نددوا خلال الشتاء بمحاولة باشيسكو فرض اصلاح على النظام الصحي المثير للجدل، فان انزلاقات الائتلاف الاشتراكي الليبرالي لم تتسبب بتظاهرات كبيرة حتى ولو برز القلق في الاحاديث الخاصة.